سيئون-الجمعة 05/مارس/2021-09:40

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
مستشفى بن زلع الحديث بسيئون تؤبن فقيديها الدكتور: سعيد بن علي جابر والممرض: محمد باعويضين
[السبت:23/يناير/2021م مصدر الخبر : سيئون/موقع إذاعة سيون/جمعان دويل ]
1news_20210121_26.jpg
في لمسة وفاء وعرفان نظمت مستشفى بن زيلع الحديث بمدينة سيئون اليوم حفل تأبين للفقيدين الدكتور / سعيد احمد بن علي جابررئيس قسم الباطنية والقلب والانعاش المتوفى في نوفمبر 2020م  والممرض / محمد سالم باعويضين المتوفى في ديسمبر 2020م , رحمهما الله وهما من العاملين بالمستشفى .
وفي الحفل التأبيني الذي اقيم بقاعة مستشفى بن زيلع الحديث وبدء بآيات الذكر الحكيم , الذي حضره عضو مجلس النواب الاستاذ / سعيد دومان ورئيس هيئة مستشفى سيئون العام الدكتور / انيس عيديد ومنتسبي المستشفى من الاطباء والعاملين والعاملات الصحيين والموظفين ومن اسرة واقارب الفقيدين .
اكد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات وادي وصحراء حضرموت الاستاذ / عبدالهادي عبداللاه التميمي , بان السلطة المحلية تشارك اليوم كافة منتسبي مستشفى بن زيلع الحديث احزانهم وكافة منتسبي القطاع الصحي بأسى وحزن شديد لفقدان اثنان من الرجال الذين عرفنا عنهم خصالا حميدة ومن سيرتهم العطرة متمنيا ان يقتفي الجميع اثرهم وان نتخلق بالخلق الذي عرف عنهم , لافتا بان الفقيدين خدموا وطنهم ومجتمعهم فالدكتور سعيد بن علي جابر كان اجمل ما يوصف به علمه واخلاقه ومن عاشره يعرف دماثة خلقه , مؤكدا بان بوفاته خسر الوطن عامة وحضرموت خاصة هامة علمية .
وأضاف بالقول واما ابننا الفقيد باعويضين ترجل سريعا وكان في ريعان شبابه وكان مثالا للانضباط والاخلاق وحسن التعامل في عمله وبين زملائه وللمترددين على المستشفى كما عرفنا في كلمة مدير المستشفى سائلا العلي القدير المغفرة والرحمة ويسكنهما فسيح جناته .
واوضح التميمي بأن الموت حق وبني آدم لا يخلف شيء بعد مماته الا عمله الصالح الذي يذكره الجميع ولهذا علينا ان نغتنم ما بقي من اعمارنا بعمل يذكّرنا فيه المجتمع بالخير .
وبدوره اكد مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي وصحراء حضرموت الدكتور / هاني خالد العمودي بان مكتب الصحة وكافة العاملين في القطاع الصحي يشاركون زملائهم في الحفل التأبيني لفقيدين القطاع الصحي بوادي وصحراء حضرموت.
مشيرا بأن الموت حق وكل نفس إذا جاء اجلها سوف ترحل من هذه الدنيا ولا يبقى إلا العمل الصالح والكلمة الطيبة والعمل والاخلاق الحميدة .
وأكد الدكتور / العمودي , بأن منتسبي قطاع الصحة ما يقدمونه هو عمل انساني بالدرجة الاولى ومعاملتهم للمرضى هي مقياس نجاح لكل شخص وليس الشهادة التي يحملها الشخص هي نجاحه بين اوساط المجتمع , موضحا بأن المريض يحتاج الى الكلمة الطيبة والعطف والحنان وتطمينه من اجل تستطيع علاجه ودائما وابدا بأن الشفاء من الله عز وجل ولكن المعالج يكون سببا بإذن الله لشفاء المريض , لافتا بأن الفقيدين الراحلين كان مثالا يحتذى بهم بتلك الاخلاق والمعاملة , وناشد العمودي الحرص من قبل مكتب الصحة والمستشفيات الخاصة على تقديم ما نستطيع نقدمه لأبناء واسر فقداء القطاع الصحي .
فيما اوضح الداعية الاسلامي الشيخ / صالح باجرش الشيخ صالح باجرش , ان افضل ما يحمل الخير لهذا المجتمع هم الاطباء والعاملين في القطاع الصحي , مشيرا بأن مهنة الاطباء والعاملين الصحيين من المهن العظيمة إذا تعامل معها صاحب المهنة بالإخلاص والتفاني والاخلاق والتعامل لوجه الله اولا لانهم يدخلون الفرحة في البيوت ويفرجون كربة مريض بإذن الله وتوفيقه واحترام مهنته مسترشدا بالآية الكريمة ( فمن احياها كأنما احياء الناس جميعا ) , واستعرض الشيخ / باجرش مناقب الفقيدين في عمل الخير واسهامهما فيه وما يقدمانه الامر الذي كان رحيلهما خسارة للمجتمع ولكن امر الله قد اتى وساعتهما في الدنيا انتهت , سائلا العلي القدير ان يجعل كل ما قدموه في ميزان حسناتهم ويجعلهم في الفردوس الاعلى من الجنة برحمته ارحم الراحمين .
وكان رئيس مجلس إدارة مستشفى بن زيلع الحديث الدكتور / صالح بن زيلع استهل حفل التأبين بكلمة رحب فيها في الجميع في مشاركتهم هذا اليوم في تأبين فقيديهما الدكتور / سعيد احمد بن علي جابر والممرض / محمد سالم باعويضين في لمسة وفاء وعرفان على ما قدماه خلال عملهما بالمستشفى .
واشار الدكتور / بن زيلع  بأن حفل التأبين هو لجنديين من الجنود البواسل وملكين من ملائكة الرحمة الذين ضحوا بأوقاتهم ومناضلين في الصفوف الامامية في خدمة المواطن وتأدية دورهم الصحي على افضل ما يرام .
مؤكدا بأن بوفاتهم خسر مكتب وزارة الصحة وإدارة مستشفى بن زيلع الحديد فقيدين من رجالاتهم الاوفياء والمخلصين في خدمة المجتمع وكانوا مثالا للإنسان الحضرمي المتميز بأخلاقه وتعامله وامانته واخلاصه في العمل حيث كانوا في الصفوف الامامية في مجابهة وباء فيروس كورونا وجميع الامراض .
مستعرضا مناقبها خلال فترة عملها كمثال للانضباط والاحترام والتعامل مع الجميع سائلا الله ان يسكنهما الفردوس الاعلى من الجنة .
كما اكدت كلمة زملاء الفقيدين التي القاها عبدالله محمد , بان فقدان زملائهم كان له الاثر البالغ من الحزن والالم لما يتمتعان به من اخلاق حميدة في تعاملاتهما مع زملائهما والمترديين على المستشفى وكان مثالين يحتذى بهما برغم الجهود التي يبذلونها والتعب إلا ان الابتسامة لا تفارق محياهما وبرحيلهما خسرنا كادرين طبيين خلفاء ورائهم اثرا في نفوس الجميع ولكن هذا امر الله عز وجل وكل نفس ذائقة الموت داعيا لهما بالمغفرة والرحمة وان يسكنهما الله فسيج جناته .
إلى ذلك قدم / انيس حبيش احد العاملين بالمستشفى مشروع زملاء الفقيدين الذين تبنوه لروح الفقيدين كواجب انساني مشروع الصدقة الجارية ليعود اجرها وثوابها لروح الفقيدين .
واوضح / حبيش بأن مشروع الصدقة الجارية للفقيدين تقدم به زملائهم بالمستشفى وهو عبارة عن تجميع مبلغ من المال لعمل مشروع يعود ريع ثوابه الى روح الفقيدين الدكتور سعيد بن علي جابر وزميلهم محمد باعويضين حيث كانت الفكرة اولا على تنصيب برادة ماء او توزيع مصاحف من كتاب الله على المساجد  ولكن الفكرة اصبحت اكثر من ذلك وهي توسيع احد مساجد منطقة تريس وهو مسجد الجلاء  وهو بحاجة الى ذلك فتم الاتفاق على استكمال التشطيبات الجديدة لتوسعة المسجد , وأضاف بأن اجمالي المبلغ المستحق 4 مليون و 500 الف ريال يمني تم تقسيم المبلغ على 900 سهم قيمة السهم الواحد 5 الف ريال يمني.
لافتا بانه تم تجميع من الزملاء بالمستشفى من الممرضين 22 سهم وقدم فاعل خير 20 سهم اضافة الى تجميع من الاهالي بالمنطقة 22 سهم وبلغت الى الان الاسهم المجمعة 64 سهم وتبقى 836 سهم لافتا بان المجال مفتوح لمن اراد المشاركة في هذا المشروع كصدقة جارية لروح الفقيدين وهو مشروع مساهمة من زملائهم بالمستشفى .
وتخلل حفل التأبين الاستماع الى موشح ديني قدمه المنشد / انيس حبيش نال استحسان الحضور , كما اعلن رئيس مجلس إدارة مستشفى بن زيلع الحديث الدكتور / صالح بن زيلع عن تبرع إدارة المستشفى ب 100 سهم لمشروع الصدقة الجارية للفقيدين .
وفي ختام الحفل التأبيني تم تكريم اسرة الفقيد الدكتور / سعيد بن علي جابر بدرع لمسة الوفاء والعرفان ومبلغ من المال استلمها ابنه كما تم تكريم اسرة الممرض محمد باعويضين بدرع لمسة وفاء وعرفان ومبلغ من المال استلمها والدة.